Header logo

للقيادة أساليب وطرق مختلفة، ولكل قائد طريقته المنفردة.. في هذا المقال سنلقي نظرة على أساليب القيادة المختلفة وكيف يمكنك التميز بأسلوب خاص، بالاضافة الى مزايا أسلوب القيادة بغرض خدمة الآخرين والتي يطلق عليها "القيادة الخادمة" أو "القيادة الخدمية"

أسلوب الخادم هو أسلوب قيادة ممتاز للمؤسسات من أي صناعة وحجم ولكنه منتشر بشكل خاص في المنظمات غير الربحية، تتمتع هذه الأنواع من القادة بمهارات استثنائية في بناء معنويات الموظفين ومساعدة الأشخاص على إعادة الانخراط في عملهم. ظهر مصطلح القيادة الخادمة للمرة الأولى في مقال نشره روبرت جرينليف عام 1970، وعبَّر عن مصطلح الخادم كزعيم ثم اتبع الناس هذا النهج لقرون عدّة، حيث يعد القائد الخادم الشخص الذي يركز على احتياجات فريق عمله، ويمنحهم الدعم الكافي لإنجاز أعمالهم.. أسلوب القيادة الخادمة يعد الأكثر فاعلية في مجال الأعمال، وعادةً ما يكون القادة الخدم متواضعين في أعمالهم، وبما أنّ القيادة الخادمة لا تمنح أصحابها السلطة والقوة التي تمنحها القيادة بمفهومها التقليدي فتمثل القيادة الخادمة إشكالية في الثقافات الهرمية، إذ يُتوقّع من المدراء والقادة الخدم اتخاذ جميع القرارات، وهنا يجاهدون لكسب الاحترام والسلطة والقوة

أساليب القيادة وأنواعها

للقيادة أساليب عدة، وأهمها أسلوب التدريب أو التوجيه، والذي يتمكن القائد أو المدير من خلاله بالتعرف على نقاط القوة والضعف والدوافع لدى أعضاء فريقه، لمساعدتهم على التحسن، وأيضًا الأسلوب الديمقراطي، أو ما يعرف بالتشاركي، وفيه يأخذ المدير بعين الاعتبار الملاحظات من فريقه قبل اتخاذ القرار، مما يساهم في تعزيز مستويات أعلى من مشاركة الموظفين ورضاهم في مكان العمل، وعلى عكسه يأتي الأسلوب الاستبدادي، والذي انتشر في بيئات العمل القديمة، ويقوم على  فكرة التحكّم والسيطرة على الفريق، وتنفيذ أوامر القائد بحذافيرها، اعتقاداً من المدير بأنّه الاكفأ والأكثر مهارةً بين الجميع، أما الأسلوب الذي سنتناوله بالتفصيل فهو أسلوب القيادة الخادمة


مزايا وعيوب القيادة الخادمة
لكل أسلوب قيادة، مزايا وعيوب.. في السطور التالية، نستعرض أهم مزايا وعيوب القيادة الخادمة:

المزايا:

  •  رفع معنويات الفريق.

  • زيادة صنع القرار التعاوني بمشاركة الموظفين.

  • مثال قوي على السلوك الأخلاقي.

  •  يتخذ قرارات لصالح الجميع.

  • يشجّع على التعاطف بما أنه يأخذ حاجات الآخرين بعين الاعتبار، فيشعر القادة الخدم بالتعاطف مع الآخرين ويرفضون الطلبات التي لا تفيد الجميع وتصبّ في مصالحهم.

التحديات:

  •  النظر إلى القيادة الخادمة على أنها نموذج لقائد ضعيف
  • لا يتناسب هذا الأسلوب من القيادة مع كل المنظمات
  • تستغرق القيادة وقت أطول لنتائج فعّالة مقارنةً بأساليب القيادة الأخرى

القيادة الخادمة مقابل القيادة التقليدية

القيادة الخادمة هي التي يهدف فيها القائد بشكل أساسي إلى خدمة احتياجات شركته، من خلال وضع الموظفين في المقام الأول ومساعدتهم على التطور وتحسين الأداء، مما يختلف عن القيادة التقليدية حيث يكون التركيز الرئيسي للقائد هو ازدهار شركته.

 

 

الفئات

إضاءات أخرى ذات الصلة

logo
دليلك الشامل لأساليب القيادة المختلفة (...)

تعددت واختلفت أساليب القيادة فليس كل الأشخاص سواء في طرقهم المتبعة، فهناك (...)

logo
التأثير الإجتماعي للقيادة الفعالة

ساعد تأثير القيادة والتوجه الاستراتيجي لرؤية 2030 في تحويل المملكة العربية (...)