خمسة مستثمرين ملائكة نشطين في السعودية وكيفية اختيار المستثمر المناسب لك

اختر المستثمر المناسب لمشروعك
يمثّل العمل مع المستثمرين الملائكة أهميةً بالغةً لنجاح مشروعك، فهناك إقبال كبير في المملكة على الاستثمار في المنشآت الصغيرة والمتوسطة. وفي هذه المقالة، ستتعرف على نصائح مفيدة حول كيفية إيجاد المستثمر المناسب حتى تمضي قدمًا بمشروعك.

يعتبر المستثمرون الملائكة قوة مؤثرة في عالم ريادة الأعمال والشركات الناشئة.

تخيل شركتك الناشئة وهي في طور النمو وأنت تحتاج لمبلغ نقدي لمساعدتك في توسيع نطاق عملك، ثم تجد تمامًا ما تحتاجه؛ فريق من المختصين ممن لديهم ما يلزمك من أموال وخبراء وعلاقات فيقدمون لك مبلغًا نقديًا مقابل حصّة من المشروع.

نعم هذا هو حلم العديد من الشركات الناشئة وأصحاب الأعمال الناشئين.

يُعرفون أيضًا باسم المستثمرين من القطاع الخاص، وعادةً ما يكون المستثمرون الملائكة أشخاصًا لديهم ثروة صافية عالية تمكنهم من توفير الاستثمار لعملك، بل ويقدمون أيضًا مزايا مختلفة مثل معرفتهم الواسعة في مجال الأعمال والتوجيه والنصائح لمشروعك.

يرغب المستثمرون المموّلون في أن تنجح هذه الشراكة بقدر ما ترغب أنت، فهم يبحثون دومًا عن صاحب أعمال متحمس لديه أفكار جديدة وكبيرة. وفي المقابل، يبحث رواد الأعمال عن مستثمر يتمتع برصيد مصرفي كبير وخبرة استثمارية للشراكة معه على المدى الطويل.

أهم النصائح للتواصل مع المستثمر المناسب:

قد يغيّر المستثمر الملائكي مسار أعمالك، لذا قبل الاتفاق على حصته في شركتك، ضع في اعتبارك أن المستثمرين ليسوا سواسية وأن هناك سمات معينة يجب مراعاتها عند البحث عن الشريك المناسب لعملك.

في البداية، يجب أن يكون لدى رواد الأعمال خطة عمل واضحة لتقديمها للمستثمرين، كما أنك تحتاج لوضع توقعات واقعية وخطة توسع من اليوم الأول، ويحتاج رواد الأعمال أيضًا إلى معرفة المدة التي يمكنك من خلالها تحقيق العائد المطلوب

لذا عليك أن تبحث عن شخص لديه سجلّ ناجح في العمل مع الشركات الناشئة ويفضل أن يكون ذلك في مجال عملك

وأخيرًا، يجب أن يستعد المستثمرون للمجازفة بموارد مادية كبيرة، وإدراك أن الشركات الناشئة قد لا يقدّر لجميعها النجاح، وبالرغم من أن بعض الشركات قد تصبح يونيكورن وهي شركة ناشئة تجاوزت قيمتها مليار دولار (القلة المحظوظة منها)، فقد لا تنعم الأخرى بهذا الحظ. ولذلك، يجب أن يكون المستثمر مستعدًا لجميع السيناريوهات والنتائج المحتملة.

 

رواد الاستثمار السعوديون وطرق الوصول إليهم


يعقوب يوسف النجيدي

القطاعات: النفط والغاز والخدمات اللوجستية والتصنيع والعقارات والأطعمة والمشروبات وإدارة الاستثمار والبحث والتطوير والشركات العائلية والشركات الناشئة.

يحمل يعقوب يوسف النجيدي في جعبته خبرةً تربو على 30 عامًا من العمل لدى أرامكو السعودية ليصبح بذلك واحدًا من الملهمين وقادة الفكر للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة. ويفيض بخبرته التي اكتسبها في عددٍ من قطاعات الأعمال على صغار القادة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة الناضجة، والشركات الناشئة، ورواد الأعمال الطموحين.

يتمتع السيد النجيدي بانخراطه في مجتمع الأعمال، ويبحث في المستقبل عن شراكات لتكوين مشاريع وشركات ناشئة.

وليد أ. البلاع

القطاعات: رأس المال الاستثماري وخدمات الحكومة الإلكترونية وإدارة البرامج الضخمة واستراتيجية الشركات والتقنيات الناشئة (لا سيما في صناعة الأغذية).

السيد/وليد هو الشريك المؤسس لواحد من أكبر صناديق رأس المال الجريء في المملكة، وهو العضو المؤسس لجمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة في السعودية. وهو مستثمر نشط في مجال التكنولوجيا في كل من الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، ومن القطاعات التي يسلط تركيزه عليه قطاع السلع الاستهلاكية سريعة التداول عالية التقنية. ويقول البلاع " أستمتعُ بالجوانب التجارية والتقنية في عملي، ولكن أكثر ما أستمتع به هو إطلاق العنان لإمكانيات الأشخاص من حولي، ورؤية نجاحهم يكبر".

عبدالله الأعرج

القطاعات: التقنية المالية والتقنية العقارية والتقنية القانونية وسلسلة الكتل والتقنية الصحية والخدمات اللوجستية والبرمجيات كخدمة والأغذية/المشروبات والتجارة الإلكترونية.

السيد الأعرج هو مستثمر ملائكي بارز مع شركات ناشئة ناجحة في السعودية وأمريكا وبريطانيا والهند والإمارات وأمريكا اللاتينية. هو عضو ليس في اتحاد واحد فقط بل في اتحادات الملائكة في أمريكا وبريطانيا. وحاليًا، يعمل عبدالله الأعرج شريكًا إداريًا في "نما فنتشرز" وهو صندوق لرأس المال الجريء تخصص بالاستثمار في الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة.

قصي السيف

القطاعات: الملكية الخاصة ورأس المال الاستثماري وقطاع الاستثمار.

السيد السيف هو مدير أول لمحفظة الأسهم الخاصة ورأس المال الاستثماري في الرياض كابيتال، ويحمل في جعبته مجموعة متنوعة من الخبرات في قطاع الاستثمار. وأبرز مهاراته تحديد المصادر وتحديد فرص الاستثمار الواعدة إلى جانب هيكلة الصناديق والصفقات.

د. خالد الطويل

القطاعات: استراتيجية تطوير الشركات/الأعمال للأمن القومي والأداء المالي والتكنولوجيا.

 

الدكتور الطويل هو مستثمر ملائكي نشط للغاية وعضو في العديد من مجالس إدارة شبكة المستثمرين الملائكة. لديه شركات ناشئة ناجحة في الهند ودبي ومصر والسعودية إلى جانب خبرته الواسعة في العديد من برامج الاستثمار القيادي وريادة الأعمال والإدارة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وستانفورد وأكسفورد والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال (INSEAD).

 

بالإضافة إلى عمله مستشارًا للأسهم الخاصة، فقد استثمر في أكثر من 10 شركات ناشئة بما فيهم: "امباكت جورو اند روتر" في الهند، و"رنتشر" في دبي، و"جي باريانا" و"نزل" في مصر.

 

 

 

هل استمتعت بقراءة هذه المقالة؟
شاركنا برأيك أو أسئلتك على
[email protected]

إضاءات متعلّقة بالبرنامج

عرض جميع الإضاءات
5 دقائق
logo
أربع نصائح عملية لتوسيع نطاق مشاريعك بنجاح

إنّ رواد الأعمال الناجحين بحاجة إلى المساعدة أيضًا، فمهما كان عملك مزدهرًا، أنت بحاجة إلى الخبرة اللازمة (...)

5 دقائق
logo
نظام العمل في السعودية: ما يحتاج معرفته كل رائد أعمال

عدلت السّعودية في عام 2021 أنظمة العمل؛ تماشيًا مع رؤية 2030 وقد كان الهدف من هذه الخطوة تنويع سوق العمل وجذب (...)

5 دقائق
logo
تفاصيل رؤية 2030

قيل أن الرؤية أساس كل شيء، لذلك تعد رؤية 2030 المخطط التنفيذي الجريء الذي يقود السعودية نحو مستقبل مليء بتطور (...)

logo

كن على إطلاع بآخر المستجدات

اشترك في نشرتنا الإخبارية واحصل على مستجدات البرامج والفعاليات