Header logo

اسمي راكان الرويس، أعمل مهندساً وأتخصص في الهندسة الكهربائية، لكن شغفي المهني في مجال الطاقة. بعد تخرجي، عملت لدى شركة أرامكو السعودية، لأتنقل في رحلتي المهنية بين المنبع والمصب. خلال فترة عملي في أرامكو، أسستُ وترأستُ العديد من لجان الشباب التي تتبع كبار المسؤولين التنفيذيين في الشركة مباشرة، مما سمح لي بتطوير ذكائي العاطفي في مرحلة مبكرة من مسيرتي المهنية. توجهت إلى العمل في الديوان الملكي لمعرفة المزيد عن الإجراءات واللوائح والتشريعات الحكومية لتعزيز موقفي داخل قطاع الطاقة. أدرس حاليًا لنيل درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ييل.

 

لطالما كانت مسك هي العجلة التي تركز على تثقيف الجيل القادم من القادة. ولكي أصبح متميزًا ومتفوقًا فيما أفعله، أردت الخروج من منطقة الراحة وتحدي نفسي، ولذلك التحقت بفرصة الحصول على زمالة "مسك". في اليوم الأول من البرنامج، رأيت أفراداً رفيعي المستوى في مختلف القطاعات. التحق العديد منهم بالفعل للدراسة في أفضل الجامعات في جميع أنحاء العالم. كما أن معرفتي بأن خريجي برنامج الزمالة هم قادة المستقبل في المملكة أشعلت شغفي للمشاركة في حوار فكري معهم لبناء شبكة علاقاتي المهنية. لم يكن البرنامج حتى الآن سوى رحلة ممتعة مع أشخاص يشتركون في نفس الطموحات ويعملون جاهدين لتحقيق أحلامهم.

 

على الصعيد الشخصي، وفرت لي هذه التجربة فرصة للالتقاء والعمل عن قرب مع بعض الزملاء الذين لديهم أحلام كبرى ويريدون المساهمة بإخلاص في رخاء المملكة. أما بالنسبة لمساري المهني، فإن رسالة "مسك" هي تمكين القادة المستقبليين، ومن خلال ذلك، ستمنحك دائمًا الأدوات اللازمة للنجاح والاعتزاز بقصة نجاحك.

 

في أرامكو السعودية، كنت جزءًا من مبادرة بين أرامكو ووزارة الطاقة، كانت تهدف لإجراء تحليل اقتصادي لدعم التغييرات في سياسات الوقود والغاز الوطنية لتعظيم ربحية المملكة. وقد نتج عن هذه المبادرة توفير 200 مليار دولار أمريكي للمملكة - وقد نُشر هذا الخبر في رويترز. بعد رؤية بدء تنفيذ مبادرتنا. كان الشعور بالإنجاز فريداً من نوعه؛ شعرت بالسعادة والفخر والرغبة الشديدة في المساهمة في التغييرات المستقبلية!

 

قطاع الطاقة هو شغفي! أرغب في الدراسة المتعمقة لاقتصاديات الطاقة والاستثمارات في مجال الطاقة. آمل أن أتمكن يومًا ما من المساهمة في تعظيم دخل الطاقة المحتمل للمملكة، والمساعدة في تشكيل مستقبل الطاقة بطريقة ما.

 

لا تتردد في التواصل مع زملاء "مسك" السابقين من خلال "لينكد إن"، والتعرف عليهم، والاستفسار عن البرنامج، ومنح التطبيق أفضل ما لديك! بمجرد دخولك، لن تنتهي رحلة التطوير المستمر أبدًا.

 

على الرغم من مسيرتي المهنية السابقة التي قد تبدو مميزة بالنسبة للكثيرين، إلا أنني قررت السعي للحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال لإشباع شغفي بإحداث أثر اجتماعي. وأنا ملتزم بتعلم كل ما هو جديد في قطاع الطاقة، وأن أستفيد من تلك المعرفة في الوقوف بجانب المملكة في يوم ما عند اتخاذ قرار صعب.

 

 

 

 

الفئات