دور منظمات المجتمع المدني ومنظمات القطاع غير الربحي في تمكين الشباب
Header logo

وفقًا لتقرير الشباب السعودي بالأرقام الذي أتمته الهيئة العامة للإحصاء، فإن 37 ٪ من سكان السعودية تقل أعمارهم عن 25 عامًا، مما يُبشّر بأن الشباب سيمهدون الطريق نحو مستقبل أكثر إشراقًا.سيكونون الجيل Z ، على رأس إنشاء وحفاظ على مجتمع مزدهر وحيوي. السؤال هو ، كيف نجعلهم مهتمين بالفعل بأن يكونوا جزءًا منها؟

 

تتمثل إحدى الطرق العديدة في بدء الشباب من خلال تطوير شعورهم بالمسؤولية المدنية والمشاركة والترابط. لذلك أنشأت المملكة عددًا كبيرًا من الفرص لتزويد الجيل القادم بالمهارات اللازمة التي تحفز مشاركتهم في تشكيل المجتمع المدني.

قام برنامج التحول الوطني بتنشيط العديد من المبادرات من خلال وزارات مختلفة مثل الرعاية الصحية والنقل والعمل والزراعة البيئية وغيرها. تتراوح المشاريع الموجهة نحو الشباب من جعل القطاع غير الربحي مجال توظيف أكثر ربحية إلى إدارة برامج التطوع والتدريب والدعم.

 

التشجيع على تنمية المهارات الشخصية والمشاركة في الأنشطة المجتمعية

إن العناية بالصحة الجسدية والعقلية تجدد الطاقة والإنتاجية لديك، وبالتالي تزيد من شعورك بالسعادة. لا حاجة لبذل جهد كبير، فعاليات بسيطة تتمحور حول المشاركة في الأنشطة المجتمعية في الهواء الطلق كافية لتنعش حياتك. وبالتالي ، بصرف النظر عن انها مجموعة مدنية ، فإنها تصبح طرقًا لدفع حياتك في اتجاه إيجابي كليًا ؛ من تحسين صحتك الجسدية ، والتأثير على صحتك العقلية ، وغرس قيم التعاطف والعمل الجماعي.

 

تكثر المنظمات التي تشجع المشاركة في الأنشطة الخارجية والتي تطور العديد من المهارات الشخصية في السعودية، حيث أنها مفيدة بشكل لا يصدق في نطاق العمل وجميع مجالات الحياة. ومن ضمن هذه المنظمات الكشافة العربية السعودية التي تمثل طريقة رائعة للمشاركة في أنشطة تنمي المهارات الرياضية، والفكرية، والاجتماعية، والعاطفية، كما تقدم مختلف الأنشطة الخارجية المحلية والدولية، والتي تساعد على تطوير المهارات الشخصية، كتعزيز الثقة بالنفس والإثراء من الروح القيادية.

 

القيادة ضمن نطاق العمل وخارجه

قد يكون الولوغ في العالم الحقيقي بعد الانتهاء من الدراسة أمرًا شاقًا، حيث يقلق البعض من الخريجين عند مواجهة خيارات عدة، خوفاً من المجهول. فقد يصعب على حديثي الدخول في هذا المحيط الجديد اتخاذ قرارات مصيرية، أو المبادرة إلى إثبات شخصية قيادية. 

لحسن الحظ، يوجد العديد من المنظمات وبرامج عديدة تساعدك وترشدك في نطاق العمل، لتتمكن من الموازنة بين حياتك العملية والشخصية ولتصبح رائدًا متمكناً في أي مجال تريده.

برنامج تمهير هو من هذه المنظمات الذي تقدم تدريبًا عملياً للشباب الخريجين، يساعدهم على اكتساب الخبرة والمهارات المطلوبة للتميز في العمل. وتماشيًا مع رؤية 2030 تهدف هذه المنظمات إلى غرس التخطيط الإبداعي والابتكار لجميع المشاركين.

معسكر قادة الغد المقدم من مسك سيمكنك من تطوير مهاراتك القيادية.

 

الانضمام إلى مجموعات الشباب أو البدء بنفسك

للعطاء ​​أهمية كبيرة في المجتمع تجعلك استثنائيًا. التطوع طريقة رائعة للمساهمة في مجتمعك، كما أنه يساعد على بناء الشخصية وعلى تعلم مهارات قيمة غير تلك التي  درستها في المدرسة، كالحفاظ على أخلاقيات العمل، واكتساب الثقة لتصبح قائداً بين زملائك.

وبالإضافة إلى الفوائد العديدة التي يقدمها التطوع.، فإنه يتيح لك الفرصة للانضمام إلى مجموعات الشباب المختلفة في السعودية، واختيار ما يناسب اهتماماتك منها. بعض المجموعات الشبابية المتاحة للانضمام هي ملجأ الرياض للحيوانات، وجمعية إشراق، وجوي أوف يوث، والكثير وغيرها. 

هناك خيار آخر وهو أخذ زمام المبادرة والالتقاء مع بعض من يتشابه في تفكيرك لإنشاء مجموعة تطوعية. يمكنك القيام بذلك ببساطة عن طريق تحديد المهام بهدف معين في ذهنك، كإعادة التدوير أو مساعدة الحيوانات.

من خلال المشاركة في الأنشطة التي تعزز أهداف تحسين الذات كالقيادة والمشاركة المجتمعية، يمكنك أن تصبح أكثر قوة لتصبح عضواً فعالاً في المجتمع، كما ستتمكن من تولي زمام القيادة في العديد من مجالات حياتك الشخصية والمهنية.

الفئات