Secrets of self-branding for entrepreneurs
Header logo

إن العلامة التجارية المؤثرة ليست جزء أساسي للمشاريع الخاصة بك فقط، بل بصفتك رائد أعمال يطمح بالتأثير في أي مجال، فأنت تقوم أيضًا ببناء علامة تجارية شخصية دون أدنى شك.

ولذلك فإن الاستباقية وتطوير العلامة الشخصية للنجاح مهنيًا قد يبدو بديهيًا. فوفقًا لتقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال لعام ٢٠١٩م فإن ٧٦,٣٪  من السعوديين يتاح لهم فرص ممتازة لتأسيس عمل تجاري خاص بهم وهي ثاني أعلى نسبة على مستوى 49 دولة.

فإن كنت تطمح لأن تصبح رائد أعمال ناجح، يوضح لك الدليل التالي ما يجب عليك القيام به لتحقيق ذلك:

 

استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

يعد التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي أساسيًا لأي عمل تجاري حديث. ولكن من المهم أيضًا أن يكون لك كيان مستقل لتأسيس علامتك التجارية الخاصة بشكل مدروس.

ابدأ بتطوير مكانتك المهنية في مجالك الأساسي، واكتب محتوى يتجاوز نطاق حسابات الأعمال الترويجية الخاصة بك. فذكر منافسيك والتفاعل معهم واكتشاف طرق أخرى للتفاعل حتى وإن لم تكن تتعلق  بمشاريعك الحالية فالهدف هنا هو إثبات وجودك في قطاع عملك بطريقة لا تعتمد على أنشطة عملك اليومية.  

إنشاء موقعك الخاص 

يزودك موقعك الإلكتروني التجاري الخاص بالدعم المالي الذي تحتاجه، ولكن من المفيد إنشاء موقع إلكتروني خاص بك يتماشى مع موقعك التجاري حتى تتمكن تجميع مشاريعك المختلفة في وجهة واحدة ليكون بمثابة مركز لها. كما يوفر الاهتمام بعلامتك التجارية الشخصية استثمارًا للمستقبل

 

ابتكر أسطورتك الخاصة

يدرك جميع خبراء التسويق المخضرمين أن العلامة التجارية القوية والعلامة التجارية الشخصية تحتاج إلى ما يميزها عن غيرها. اعرف ما يميزك كرائد أعمال سواء كان مجرد خلفيه أو إنجازات أو منهجية مميزه  مطبقة في مجالك المهني.

ومع ذلك, فمن المهم بناء خلفية تبرز نقاط القوة لديك بطريقة مؤثرة فالتأثير لا يقتصر فقط بالعلامة التجارية الشخصية.

 

ركز على الوعي الذاتي والواقعي

لا تبالغ في الأمر، فرواد الأعمال الذين يقومون بادعاءات مبالغة عن أنفسهم يخاطرون بالظهور بصورة رواد أعمال مبتدئين. أبرز نقاط قوتك وأبرز إنجازاتك ولكن بدون مبالغة.

 

انضم إلى المجتمعات المتواجدة على شبكة الإنترنت

بعد إنشاء موقعك الخاص، قم بنشر محتواك على نطاق أوسع. فالمجتمعات عبر الإنترنت مثل الإنستغرام وتويتر تعد نقاط انطلاق ممتازة. إحرص على تقديم محتوى مفيد ليس له غاية ترويجية واضحة. ولا تقم بإرسال رسائل عشوائية للترويج لعملك التجاري، فما عليك إلا تقديم نفسك كخبير موثوق به في مجالك.

 

كتابة محتوى وتعليقات جذابة

تعد التعليقات في برامج التواصل الاجتماعي واحده من أفضل الوسائل للتعريف عن نفسك وأكثرها فاعلية. فمن المحتمل أنك تعمل حاليًا على كتابة مشاركات كضيف على هذه البرامج للترويج عن مشاريعك فهي فرصة للإشارة لعملك التجاري و العلامة التجارية الشخصية لك كرائد أعمال.

 

رحّب بإجراء المقابلات

ما أن يلقى اسمك رواجًا في محيطك، احرص على أن توضح أنك مستعد لإجراء المقابلات. لا تنتظر أن يطلب منك ذلك، بل تواصل أنت مع مواقع الإنترنت وحسابات التواصل الاجتماعي التي قامت بنشر مقابلات مع زملائك، واعرض عليهم مشاركة أفكارك وخبراتك سينتج عن ذلك محتوى قيم لموقع المقابلة، بالإضافة إلى أنه سيفيدك في عملية ترويج أعمالك الخاصة وهويتك كرائد أعمال في سوق العمل 

 

التحدث في الفعاليات

تتمثل الخطوة المنطقية التي تتلو عملية المقابلات الشخصية في البحث عن فعاليات يمكنك التحدث بها كالمؤتمرات والنشاطات المرتبطة بمجالك العملي كرائد أعمال. الجدير بالذكر أن معظم رواد الأعمال لا يفضلون هذه الخطوة ولكن المزايا العائدة على علامتك التجارية هائلة وذلك في حال تمكنت من إثارة إعجاب الجمهور.

 

نمي شبكة معارفك باستمرار

من المؤكد أنك تستمتع بمزايا قوة العلامة التجارية الشخصية، ولكن هذا لا يعني أن تكتفِ بالجلوس والاستمتاع بنجاحك. لا تتوقف عن البحث عن معارف وفرص جديدة للتواصل وتبادل المنافع فيما بينكم، فوجود شبكة معارف قوية سينعكس إيجابًا على علامتك الشخصية كرائد أعمال.

 

قم بالترويج للآخرين

أخيرًا، لا تخجل من استخدام مصادرك ومعارفك للترويج لرواد الأعمال الآخرين، حتى وإن كانوا يعملون في نفس مجالك. فلن تُنسى لك مبادرة إبراز الأفراد الموهوبين والشغوفين بصورة إيجابية، وستعود عليك فوائدها بالوقت المناسب. 

بصفتك رائد أعمال، لن تثمر حملة العلامة التجارية الشخصية عن نتائج فورية لأنشطتك التسويقية التجارية الأخرى. ولكن إن كنت تخطط لتحقيق نجاح طويل الأمد في مهنة ريادة الأعمال فالعلامة التجارية الشخصية القوية تعد حجر الأساس لبناء كل ما هو حولك.

 

الفئات