كيف تدير راتبك الأول؟
Header logo

كيف تتصرف مع أول راتب لك؟ 

عندما يرتفع معدل الدخل الشهري، يصعب علينا التعامل مع المال بالطريقة الصحيحة، فننطلق لشراء الملابس، ووجبات الطعام، والعديد من أكواب القهوة، وينتهي بنا الوضع إلى تصفير الحساب قبل نهاية الشهر، نطلق على ذلك في الأغلب "الإنفاق العاطفي". لذلك إدارة المال مهارة مهمة تساعدك على الوصول لأهدافك وتحقيق الأمان والاستقرار المادي. ولتعلّم هذه المهارة يجب أن ندرك الفرق بين الأساسيات والكماليات، نتعلم المعنى الحقيقي خلف الادخار والصرف، ولماذا علينا طلب المساعدة أو النصيحة من ذوي الخبرة.

 

توضيح الفرق بين الأساسيات والكماليات

الأساسيات: هي التزاماتك وحاجتك الأساسية للعيش، مثل: إيجار البيت، التموين، بنزين السيارة، الفواتير، وغيرها. 

الكماليات: هي كل شيء تريده ولكن لست بحاجته، مثل: العطور، والزهور، وغيرها.

 

الطرق المختلفة للادخار والصرف 

كثير منا يعمل على خطط لإنفاق المال قبل نزول الراتب، والكثير من تلك الخطط تكون لشراء الكماليات. ولكن إن أردت الحفاظ على ميزانية شهرية تغطي احتياجات كامل الشهر، ابدأ بتقسيم دخلك إلى ٣ أقسام: (النفقات، الالتزامات، والأصول). النفقات هي المصاريف الشهرية كالأكل والملابس، والالتزامات هي كل شيء يجب عليك دفعه شهريا كالقروض أو فاتورة الكهرباء، وأما الأصول هي أشياء تمتلكها وتزيد من دخلك كالأسهم والعقارات، بمعنى آخر هي استثماراتك. ولتخطط بشكل أفضل، اتبع التالي:

  •   حدد كمية المصروفات على النفقات والالتزامات:
    احضر ورقة وقلم وابدأ بكتابة كل من النفقات والالتزامات في جدول. من هنا يمكنك معرفة مجموع إنفاقك في الشهر، وتستطيع استبعاد المصروفات الغير ضرورية.

  •  الأهداف المالية المراد تحقيقها:
    عند تحديد وتخطيط هدفك الاستثماري، ستستطيع الوصول إليه بكل سهولة بسبب معرفتك للمبلغ المطلوب للاستثمار. كما أن هذه الخطوة ستجعلك تعتاد على حفظ مبلغ من المال شهريًا، مما قد يساعدك على إنشاء صندوق ادخار الطوارئ.

  •  جهّز ميزانيتك:
    بعد تحديد مجموع الإنفاق على النفقات والالتزامات وأهدافك الاستثمارية، يمكنك الآن البدء بتجهيز ميزانية شهرية تتماشى مع قدرتك المالية في الصرف والادخار.

 

 نصائح مالية

توجد العديد من النصائح المالية التي من الممكن أن تساعدك على خفض المصروفات، إليك بعض تلك النصائح: 

  • ادخار الطوارئ

هذا النوع من الادخار يختلف عن جميع ما سبق، لأنه مخصص فقط للطوارئ ولأي حدث لم يكن في الحسبان. ويعتبر كداعم مالي يحافظ على ميزانيتك الشهرية. 

  •   البطاقات الائتمانية

يقع الكثير منا في دوامة الفوائد المالية للبطاقات الائتمانية، وننجرف مع فكرة المال المتوفر فيها من دون مجهود، ونميل لصرفها على الكماليات. ومع ذلك فإن للبطاقة الائتمانية مميزات عديدة، فقط تأكد من دفع الرسوم في الوقت المحدد لها كي لا تفرض رسوم إضافية على البطاقة مما قد يسبب لك اختلال في الميزانية الشهرية. أيضاً، يمكنك خفض الحد المالي للبطاقة الائتمانية، مما سيتيح لك التحكم بالمصروفات بشكل أكبر.

  •    الهدايا

المناسبات السنوية من أكثر الأسباب لرفع نسبة المصروفات، كأعياد الميلاد، ويوم الأم، وذكرى الزواج السنوية. لأن الهدايا التي نسعى لتقديمها تعتبر باهظة الثمن، لذلك من الأفضل أن تختار الهدايا بناء على قيمتها المعنوية وليس المادية. بهذا الشكل سوف تستطيع الحفاظ على ميزانيتك بشكل أفضل.

  •   اختر الأفضل سعرًا

توجد الكثير من العروض والمنتجات المختلفة في الأسواق، يمكنك المقارنة بينها قبل عملية الشراء وأخذ الأفضل سعراً بجودة عالية. ستتمكن من خفض المصروفات باتباع هذه الطريقة بحيث أنها ستجعلك أكثر وعياً وإلماماً بمنتجات السوق.

 

وأخيراً، اطلب المساعدة

نتجه دائماً لاتخاذ القرارات المالية ونعتمد على نظرتنا الشخصية لبناء تجربتنا الخاصة، ولكن الاستعانة بمن مروا بنفس التجربة سوف يختصر عليك الطريق، ويساعدك على تجنب الأخطاء التي من الممكن الوقوع فيها. سوف تجد المساعدة من أفراد أسرتك، أو الأقرباء، أو أحد الاستشاريين الماليين الموثوقين، أو حتى من بعض الكتب المتخصصة في الإدارة المالية.
يمكنك أيضًا الاستعانة بأحد التطبيقات ك مصاريف لترتيب أولوياتك ومتطلباتك المالية.

الفئات